الرئيسية » المحليات » الحزن يُخيِّم على مدينة سودانية بعد غرق طفلين شقيقين بالنيل.. ما القصة؟

الحزن يُخيِّم على مدينة سودانية بعد غرق طفلين شقيقين بالنيل.. ما القصة؟

نهر النيل

صحيفة اللحظة:
خيّم حزن شديد على مدينة أربجي جنوبي الخرطوم، إثر غرق طفلين شقيقين بالنيل الأزرق.
وتقع مدينة أربجي ولاية الجزيرة بوسط السودان وتبعد حوالي 140 كلم جنوب العاصمة السودانية الخرطوم، وتطل على ضفاف النيل الأزرق.
قالت مصادر محلية لـ”العربية.نت” إن الحادثة المأساوية وقعت السبت الماضي، عندما ذهب الأخوان لجلب الكلأ من مكان قرب ضفة النهر، وفي الأثناء توجه أحدهما صوب النهر للشرب، لكن الأرض الهشة مادت تحت قدميه وانزلق لداخل المياه وحاول شقيقه إنقاذه لكن النهر ابتلعهما الاثنين في جوفه مخلفاً الحزن والأسى على ذويهما ومواطني المنطقة جميعاً.
وأسفرت جهود البحث عن انتشال جثمان الأخ الأكبر مؤيد، بينما لم يتم العثور على الأخ الأصغر مازن.
ويعد السودان من البلدان، ذات المعدلات العالية لحوادث الغرق، سواءً بنهر النيل وروافده أو بالبحر الأحمر بشرق السودان. وسنوياً، يفقد مئات الرجال، النساء، الشباب والأطفال أرواحهم غرقاً بمناطق السودان المختلفة وبطرق مختلفة.
وسجلت أضابير شرطة الدفاع المدني بالسودان، إحصائيات مخيفة لضحايا حوادث الغرق بالسودان، حيث سجلت وقوع 610 حوادث، بينها 359 لعام 2020م و 251 في العام 2021م، كما سجلت زيادة لافتة لحوادث الغرق بالنصف الأول للعام 2022م، وشهد شهر رمضان الماضي وحده ما يقارب 40 حادثة غرق.