الرئيسية » المجتمع » نقل جثمان الفنان الراحل “الكابلي” من أمريكا إلى السودان

نقل جثمان الفنان الراحل “الكابلي” من أمريكا إلى السودان

عبدالكريم الكابلي1

صحيفة اللحظة:
أعلنت أسرة الفنان الراحل، عبد الكريم الكابلي، أنه سيتم نقل جثمان الكابلي من مرقده؛ بالولايات المتحدة الأمريكية الى السودان، لدفنه في تراب وطنه، حسب وصيته.
ويتوقع وصول الجثمان إلى الخرطوم عبر الطائرة الإثيوبية عند الساعة 11:30 من صباح يوم الجمعة القادم 23 سيتمبر، وسيُصلى عليه بمسجد المرحوم حسن متولي بعد صلاة الجمعة، ومن ثم يُشيّع إلى مقابر الشيخ موسى بالصبابي حسب وصيته.
يوذكر بأن الكابلي  توفي الخميس 2 ديسمبر “عبقري” الأغنية السودانية الموسيقار السوداني عبد الكريم الكابلي، بعد مسيرة عطاء فنية امتدت 60 عاما، وذلك عن عمر ناهز 90 عاما.

ودخل الكابلي أكثر من ثلاثة أشهر في العناية المركزة بإحدى مستشفيات ولاية ميتشغن في الولايات المتحدة، التي كان يقيم فيها مع بعض أفراد أسرته.
ويعتبر الكابلي واحدا من عمالقة الفن السوداني، وكتب ولحن العديد من الأغنيات لنفسه ولعدد كبير من الفنانين السودانيين الكبار.
حفلت مسيرة الكابلي بالعديد من الأغنيات الرائعة، التي لم تقتصر على العامية السودانية، حيث غنى باللغة العربية الفصحى مثل أغنية “شذى الزهر” للشاعر العربي محمود العقاد، و”اغنية آسيا وأفريقيا” للشاعر الحسن الحسين.
ومن أبرز أغنياته التي تربعت على عرش الغناء السوداني وحتى خارجيًا هي: “مروي” و”حبيبة عمري” و”آسيا وأفريقيا” و”يا ضنين الوعد” و”أراك عصي الدمع” و”أكاد لا أصدق” و”زمان الناس” و”حبك للناس” و”شمعة” و”دناب” و”لماذا” و”معزوفة لدرويش متجول” لشاعرها السوداني الأصل محمد مفتاح الفيتوري.
ولامست أغنيات الكابلي وجدان المستمعين من خارج حدود بلاده، لأنه كان يؤديها بالعربية الفصحى، التي يتقنها تماما.