الرئيسية » المجتمع » الناطق الرسمي يدافع عن  تفعيل “الشرطة المجتمعية”..أردول يهاجمها    

الناطق الرسمي يدافع عن  تفعيل “الشرطة المجتمعية”..أردول يهاجمها    

الناطق الرسمي الشرطة واردول

صحيفة اللحظة:
أوضح العميد شرطة عبدالله بشير البدري الناطق الرسمي باسم الشرطة أن ماقامت به وزارة الداخلية هو تفعيل عمل الشرطة المجتمعية وليس شئ أخر وذلك وفقا لشعار (الشرطة في خدمة المجتمع)
واشار في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق أن الشرطة السودانية تعمل وفق معايير اقليمية ودولية وملتزمة بها تماما وقال العميد عبدالله ان المجتمع السوداني بتقاليده واعرافه لا يقبل الأشياء الزايدة عن حدها والتصرفات الغير كريمة
موضحا أن الدور الذي تلعبه الشرطة المجتمعية هو تقديم ثقافة امنية للمجتمع عبر ندوات ومحاضرات وانشطة رياضية وثقافية مختلفة وخلق علاقة طيبة بين قوات الشرطة وكافة مكونات المجتمع مؤكدا على ان للمواطن دور أمني في الحفاظ على منطقته من الدواخل والظواهر السلبية والتصرفات الغير حميدة وهذا الأمر ليس له أي علاقة بالسياسة ولا مفاهيم أخرى
وصف الأمين العام للحرية والتغيير- الميثاق الوطني – مبارك أردول، تصريحات مسؤول شرطي رفيع، بالأمر الخطير.
وكان المتحدث باسم الشرطة العميد عبدالله البدري، قال خلال مقابلة تلفزيونية أمس : “نحن كمجتمع لدينا تقاليد وأعراف لا تقبل اللبس الفاضح والظواهر الدخيلة على مجتمعنا السوداني
وقال أردول، في منشور على فيسبوك، الأربعاء: إذا صح هذا التصريح من الشرطة فهو عودة للنظام العام سيئ الذكر، وهو أمر خطير وغير مقبول ولايمكن السكوت عنه، الشرطة كجهة تنفيذية لا تملك حق التشريع للمواطنين وتحدد كيفية اللبس وطريقة حياتهم.
وأضاف أردول: هذا عمل البرلمان والجهات التشريعية التي يفوضها الشعب وهي المخولة بسن القوانين والتشريعات، لقد جرب النظام السابق التضييق على حياة الناس بهذه الطريقة وكانت النتيجة سقوطه المريع
وتابع : موقفنا مبدئي تجاه الحريات لايمكن التنازل عنها مهما كانت الظروف