الرئيسية » المجتمع » السودان يكشف حصيلة الضحايا والأضرار جراء الفيضانات

السودان يكشف حصيلة الضحايا والأضرار جراء الفيضانات

وفيضانات السودان

صحيفة اللحظة:
اوضح العميد عبدالجليل عبدالرحيم عبدالرحمن الناطق الرسمي باسم المجلس القومي للدفاع المدني ان ضحايا السيول والامطار منذ بداية فصل الخريف الحالي بجميع ولايات البلاد بلغ 52 حالة وفاة و25 إصابة ..
واشار العميد عبدالجليل عبدالرحيم عبدالرحمن في تصريح لـ(سونا) اليوم الى انهيار ،5،345 منزلا انهياراً كلياً في جميع انحاء السودان، و 2862 انهياراً جزئياً وانهيار 16 من المرافق العامة و39 متجرا ومخزنا وتأثر اراض زراعية بلغت مساحتها 540 فدانا بمياه السيول.

وقال العميد عبدالجليل ان أكثر الولايات تضررا من السيول والأمطار حتى الآن ولاية نهر النيل، شمال وجنوب كردفان وجنوب دارفور، واضاف ان اكثر الولايات تأثرا في مجال خسائر الارواح هي ولاية شمال كردفان، حيث بلغ عدد الضحايا 19 وفاة اثنان منهما، جراء انهيار المنازل و17 جراء الغرق بمياه السيول..
وذكر الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني ان محليات بربر، المتمة، الدامر بولاية نهر النيل هى الأكثر تاثرا في مجال خسائر البنيان جراء السيول ،حيث بلغ عدد المنازل المنهارة انهيارا كليا،2،732، وجزئيا،690،منزلا،تليها جنوب كردفان،1769،منزلا انهيارا كليا،و372،انهيارا جزئيا، واشار الى ان القرى 3، 4، 5، 7، 36 بمحلية الفاو تاثرت بالسيول الاخيرة وجار حصر الخسائر هناك .
وعن تاثر أجزاء بولاية النيل الازرق بالسيول امس قال انه لم ترد إليهم حتى الان معلومات،او بلاغ بذلك.
وذكر ان المجلس القومي للدفاع المدني قدم دعما لكل الولايات بلغ،745،خيمة،4300،بطانية،22،000 مشمع6×4،وعدد،25،600،مشمع،3×4،وعدد،5300 ناموسية..
وفي تقرير صدر يوم (الاثنين) الماضي قدّر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن حوالي 38 ألف شخص في كل أنحاء السودان تضرروا من الأمطار والفيضانات منذ بداية موسم المطر.
وبحسب المكتب كان نحو 314 ألفاً و500 شخص قد تضرروا في السودان خلال موسم الأمطار في 2021.

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة بالسودان “أوتشا”، وفاة ستة أشخاص إثر انهيار منازلهم بالسيول التي ضربت ولاية وسط دارفور وأدت إلى نزوح (28) ألف شخص.

ونقل المكتب الأممي تقارير رسمية صادرة من مفوضية العون الإنساني أشارت إلى أن السيول ألحقت الضرر بـ(19) ألف شخص ضمن جملة الـ(28) ألف شخص هي التقديرات الكلية.

وبحسب “أوتشا” شملت الأضرار محلية غرب جبل مرة، وحوالي (5.535) شخصًا بمحلية أم دخن، و(1.540) شخصًا في محلية وادي صالح، و(930) شخصًا في زالنجي، و(320) شخصًا في محلية جبل مرة الوسطى، و(250) شخصًا في محلية مكجر.

وأكد التقرير وفاة ستة أشخاص في السيول التي اجتاحت مناطق ولاية وسط دارفور، إلى جانب إصابة عدد غير مؤكد من الأشخاص عندما انهارت منازلهم بسبب الأمطار الغزيرة أو جرفتها السيول. وانهار نحو (2800) منزل وتضرر أكثر من (1620) منزلًا.

ونوه التقرير إلى أن الأمطار والفيضانات ألحقت أضرارًا بـ(63) مصدرًا للمياه و (73) بئرًا، فضلًا عن عدد غير مؤكد من المزارع التي أثرت على سبل عيش الناس.

وتابع “أوتشا”: “تم جرف حوالي (640) مرحاضًا، بما في ذلك (400) مرحاض في محلية أم دخن، كما  أفادت التقارير بتعرض (223) متجرًا لأضرار بسبب الأمطار والفيضانات”.

وأشار التقرير إلى أن  مفوضية العون الإنساني “الحكومية” والشركاء في المجال الإنساني يعملون على تحديد مدى الضرر والاحتياجات ذات الأولوية للأشخاص المتضررين في جميع المواقع المتضررة.

وأوضح التقرير أن مياه الفيضانات وظروف الطرق السيئة الموجودة مسبقًا تعمل على تقييد حركة العاملين في المجال الإنساني إلى المناطق المتضررة، مما يعيق تحديد الاحتياجات الدقيقة في مناطق مثل محليات أزوم ومكجر ووادي صالح.

وقدر “أوتشا” تضرر ما يقدر بنحو (38) ألف شخص في جميع أنحاء السودان من الأمطار الغزيرة والفيضانات منذ أيار/مايو الماضي، ويستمر موسم الأمطار عادة حتى أيلول/ سبتمبر.

وكشف “أوتشا” أن سكان ولاية وسط دارفور (1.8 مليون شخص) لم يتضرروا العام السابق من الفيضانات خلافًا لهذا العام، مشيرًا إلى تلقي (1.3) مليون من المواطنين مساعدات غذائية خلال نصف العام الحالي.