الرئيسية » السياسة » يوم الشباب الدولي 2022.. "فولكر" يدعو إلى تمكين الشباب السوداني

يوم الشباب الدولي 2022.. "فولكر" يدعو إلى تمكين الشباب السوداني

1

صحيفة اللحظة:
يُحتفل بيوم الشباب الدولي 12 أغسطس/ آب، بهدف تركيز الاهتمام على قضاياهم والاحتفاء بإمكانياتهم كونهم شركاء في المجتمع العالمي المعاصر.
يتيح هذا اليوم فرصة للاحتفال بأصوات الشباب وأعمالهم ومبادراتهم وتعميم مشاركاتهم الهادفة، ويتخذ إحياء المناسبة صورة مناقشة على غرار البث الصوتي على الإنترنت (بودكاست) من الشباب وإليهم.
كما تنظم فعاليات تذكارية بشكل مستقل في جميع أنحاء العالم للتوعية بأهمية مشاركة الشباب في الحياة والعمليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان ورئيس بعثة “اليونيتامس” فولكر بيرتس إن الشباب السوداني يتحمل وطأة الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في السودان.
وهنأ فولكر في بيانٍ له بمناسبة اليوم الدولي للشباب – هنأ الشباب السوداني، لافتًا إلى أنهم “ضحايا العنف الأساسيون”، ومؤكدًا أنهم “في طليعة النضال من أجل سودان أفضل”. وأضاف بيرتس: “تلهمني شجاعتهم وصمودهم ويجب أن تُسمَع أصواتهم وأن يتم تضخيم مداها بدعم من المعنيين على المستويين الوطني والدولي”.
ولفت فولكر إلى أن السلام المستدام والتنمية والديمقراطية لن تتحقق في السودان من دون مشاركة “فعالة وحقيقية” من الشابات والشباب السودانيين. وتابع: “أدعو المعنيين السودانيين إلى اتخاذ مزيد من الخطوات نحو حماية وتعزيز حقوق الشباب السوداني ولخلق بيئة أكثر ملاءمة لمشاركتهم وتمكينهم”.
وأكد رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان (يونيتامس) استمرار البعثة في العمل “بشكل وثيق مع شابات وشباب السودان طبقًا لتكليفها” لدعم تلبية تطلعاتهم ولبناء شراكات من أجل تحقيق “كامل إمكاناتهم”
ولدت فكرة الحدث بعد اقتراح شباب اجتمعوا في عام 1991 بالعاصمة النمساوية فيينا في الدورة الأولى لمنتدى الشباب العالمي فكرة يوم الشباب الدولي.
ثم أوصى المنتدى آنذاك بإعلان يوم دولي للشباب لجمع تمويل يدعم صندوق الأمم المتحدة للشباب بالشراكة مع المنظمات الشبابية.
وفي عام 1999، وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على اقتراح المؤتمر العالمي للوزراء المسؤولين عن الشباب، الذي عقد في العاصمة البرتغالية لشبونة في المدة من 8 إلى 12 أغسطس/آب 1998، فيما يخص تعيين يوم 12 أغسطس/ آب بوصفه اليوم الدولي للشباب.
موضوع يوم الشباب الدولي لعام 2022 هو "التضامن بين الأجيال: خلق عالم لجميع الأعمار"، بهدف إيصال رسالة مفادها أن هناك حاجة للعمل عبر الأجيال لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتجنب ألا يتخلف أي فرد عن ذلك الركب.
كما يُراد من هذه المناسبة كذلك إذكاء الوعي ببعض المعيقات التي تحول دون التضامن بين الأجيال، ولا سيما التمييز ضد كبار السن، ما يؤثر بالتالي في فئتي الشباب وفي كبار السن، فضلا عن آثاره الضارة على المجتمع ككل.فئتي الأكبر سنًا والشباب في جميع أنحاء العالم.
قدمت هيئة الأمم المتحدة، عبر موقعها الرسمي، عددا من الحقائق وكشفت عن أحدث الأرقام الخاصة بالشباب في يومهم الدولي، أبرزها:
– يبلغ نصف سكان كوكبنا من العمر 30 عامًا أو أقل.
– من المتوقع أن تصل نسبة من هم أقل من 30 عاما إلى 57% في نهاية عام 2030.
– يُظهر استطلاع أن 67% من الناس يؤمنون بمستقبل أفضل.
– الاستطلاع كشف أن الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عامًا الأكثر تفاؤلاً.